الهدف من مشروعنا هو تعزيز التنمية الحضرية المستدامة والطاقة من أجل التغلب على التحديات في دول جنوب البحر الأبيض المتوسط.

تواجه معظم مدن جنوب البحر الأبيض المتوسط تحديات مماثلة في مجال التنمية الحضرية، وإمدادات الطاقة والإدارة البيئية.

مشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط" CES-MED هو برنامج ممول من طرف الآلية الأوروبية للجوار والشراكة(ENPI) وهي الآلية التمويلية الأساسية التي يتم من خلالها تقديم المساعدة لبلدان سياسة الجوار الأوروبية.

المدن التي انضمت الى ميثاق رؤساء المحليات و المدن

قصص نجاح و تجارب اخرى

تعزيز دور المواطن المسؤل

Coming soon!

الأخبار

فرص تمويل جديدة – يطلِق "برنامج الآلية الأوروبية للجوار والتعاون عبر حدود حوض البحر الأبيض المتوسط (ENI CBC MED) أول دعوة للمشاريع القياسية


إن أول دعوة لتمويل المشاريع القياسية، والتي تعالج أولويات المشروع الإحدى عشرة، ستبقى مفتوحة إلى غاية 9 نوفمبر/ تشرين الثاني. الميزانية المتاحة مقدارها 84.6 مليون أورو.

الدول المؤهلة للاستفادة من هذا المشروع هي:

الجزائر، قبرص، مصر، فرنسا، اليونان، إسرائيل، إيطاليا، الأردن، لبنان، مالطا، المغرب، فلسطين، البرتغال، إسبانيا، تونس، تركيا، والمملكة المتحدة.

9 أشهر إضافية أخرى للمشروع. مُنح مشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط" CES-MED تمديداً ثانياً


منحت المفوضية الأوروبية لمشروع CES-MED تمديداً ثانياً، سيدوم تسعة أشهر، ابتداءً من شهر يوليو 2017. سيواصل فريقنا إذاً تقديم الدعم التقني للسلطات الوطنية والمحلية، وللمدن والمحليات في ثمانية بلدان إلى غاية شهر أبريل-نيسان 2018.

رشيد الناصري: الصوت الشعري لمشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط" CES-MED في المغرب

بصفته الفائز في مسابقة الشعر البيئي المنظمة من طرف كونسورتيوم "هيومان دايناميكس" (Human Dynamics) في إطار مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين (COP22)، فإن رشيد الناصري من ضمن ستة عشر قائدا شابا انتقتهم المفوضية الأوروبية لحضور أيام التنمية الأوروبية – برنامج القادة الشباب. وقد حصل في الآونة الأخيرة على جائزة "الشاب(ة) المتميز(ة) في المغرب ضمن فئة القيادة البيئية والأخلاقية".

عقد مشروع CES-MED ورشة عمل "تدريب المدربين" دامت يومين في مدينة رام الله بفلسطين

عقد مشروع CES-MED ورشة مدمجة بفلسطين (من 25 إلى 27 أبريل/نيسان 2017) تحت رعاية وبحضور وزير الحكم المحلي وممثلين عن مكتب بعثة الاتحاد الأوروبي بفلسطين.  الكلمة هنا
 

تحديات التنمية الحضرية والطاقة المستدامة في دول جنوب البحر المتوسط

اليوم، يعيش حوالي 460 مليون نسمة في دول إقليم البحر المتوسط. ثلثي هذا العدد يعيشون في تجمعات حضرية تتركز حول المناطق الساحلية. و تمثل دول جنوب المتوسط أكثر من 30% من إجمالي سكان الإقليم وهي نسبة في تزايد مستمر. تواجه غالبية مدن جنوب المتوسط مجموعة متشابهة من التحديات المتعلقة بالتنمية العمرانية وإمدادات الطاقة والإدارة البيئية، خاصة فيما يتعلق بإدارة المياه والنفايات. خاصة, الاحتياجات في إدارة العمران والتي تعتبر مٌلحة للغاية مثل الاحتياجات في مجالات: أنظمة النقل والبنية الأساسية للمياه والنفايات وكذلك الطاقة النظيفة والحفاظ على الطاقة. لذا فمن المتوقع أن تزدادا الاحتياجات المتعلقة بالتنمية العمرانية والطاقة المستدامة بشكل حاد في الأعوام القادمة خاصة في ظل الزيادة السكانية والحاجة لتطوير وبناء القدرات في مجال التخطيط والتنمية المستدامة.

نبذة عن مشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط" CES-MED

  • إفتتاح المشروع
    يناير 2013
    بدأ المشروع بمدة 36 شهرا و أسس مكتبين إقليميين في الرباط وبيروت للمساندة والمساهمة في تنفيذ المشروع بالمشرق والمغرب.
  • تمديد المشروع
    ديسمبر 2015
    بعد مدته الأصلية، منح مشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط" تمديدا قدره 18 شهرا
  • اكتمال المشروع
    يوليوز 2017
    سينهي مشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط" CES-MED أنشطته مع حلول يوليوز 2017 بعد أن استفادت منه السلطات المحلية المشاركة في البلدان العشرة التي تغطيها الآلية الأوروبية للجوار و الشراكة جنوب ENPI: الجزائر، مصر، إسرائيل، الأردن، لبنان، المغرب، فلسطين وتونس.