ميثاق رؤساء المحليات والمدن

ميثاق رؤساء المحليات والمدن (The Covenant of Mayors - COM) هو الحركة الاوروبية السائدة التي تتضمن إشراك السلطات المحلية والإقليمية الملتزمة طواعية بزيادة كفاءة استخدام الطاقة واستخدام مصادر الطاقة المتجددة في أراضيها. حيث يلتزم الموقعين على الميثاق بتحقيق وتجاوز هدف الاتحاد الأوروبي وهو الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 20% بحلول عام 2020.

نبذة عن الميثاق

بعد اعتماد الاتحاد الأوروبي لحزمة المناخ والطاقة في عام 2008، أطلقت المفوضية الأوروبية ميثاق رؤساء المحليات والمدن لتأييد ودعم الجهود المبذولة من قبل السلطات المحلية في تنفيذ سياسات الطاقة المستدامة. في الحقيقة، تلعب الحكومات المحلية دورا حاسما في التخفيف من آثار التغيرات المناخية بل واكثر باعتبار أن 80٪ من استهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني اكسيد الكربون ترتبط بالأنشطة الحضرية.

نظرا لخصائصها الفريدة – باعتبارها الحركة الوحيدة من نوعها التي تقوم بتعبئة الفاعلين على المستوى المحلي والإقليمي حول تحقيق اهداف الاتحاد الأوروبي - حيث تنظر المؤسسات الأوروبية إلى الميثاق باعتباره نموذج استثنائي للحوكمة متعددة المستويات.

اعمال تتحدث عن نفسها

من اجل ترجمة التزامهم السياسي في صورة اجراءات ومشروعات ملموسة، يلتزم الموقعين على الميثاق بإعداد المسوحات الأساسية للانبعاثات في العام التالي على التوقيع وكذلك خطة عمل الطاقة المستدامة التي تحدد الاجراءات الرئيسية التي يخططون للقيام بها.

بالاضافة إلى توفير الطاقة، فإن هناك العديد من النتائج المترتبة على الاجراءات التي يتخذها الموقعين على الميثاق مثل: خلق فرص عمل ماهرة ومستقرة، عدم التعرض لهجرة الوظائف، توفير بيئة صحية وجودة حياة افضل، تعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية وزيادة استقلالية الطاقة. وتعتبر هذه الاجراءات بمثابة امثلة يمكن للآخرين اتباعها. خاصة من خلال الاشارة إلى "نماذج التميز"، حيث يوجد بها قاعدة بيانات لأفضل الممارسات المقدمة من الموقعين على الميثاق. كذلك يعتبر كتالوج خطط عمل الطاقة المستدامة مصدرا فريد للإلهام حيث يعرض نبذة عن الأهداف الطموحة التي وضعها الموقعين وعن الاجراءات الرئيسية التي حددوها لتحقيق تلك الاهداف.

الدعم متعدد الأوجه

في بلدان الموقعين

في حين تتزايد اعددا البلديات التي لديها الارادة السياسية للتوقيع على الميثاق، لاتتوفر للعديد منهم الموارد المالية والتقنية للوفاء بالتزاماتهم. لهذا السبب تم منح وضع خاص داخل الميثاق إلى الإدارات العامة والشبكات التي تتواجد في مكانة تؤهلها لمساعدة الموقعين على الوفاء بأهدافهم الطموحة.

منسقي الميثاق – بما في ذلك الاقاليم والقطاعات والسلطات الوطنية – يوفرون التوجيه الاستراتيجي والدعم المالي والتقني للموقعين.

شبكة السلطات المحلية، المعروفة بإسم مساندي الميثاق، تلتزم بتعظيم تأثير المبادرة من خلال الانشطة الترويجية والتواصل مع اعضائها ومع منصات ومنتديات تبادل الخبرات

من مكتب ميثاق رؤساء المحليات والمدن

يتم تقديم المساعدة الترويجية والفنية والإدارية بشكل يومي إلى الموقعين على الميثاق وإلى مقدمي التسهيلات من خلال مكتب ميثاق رؤساء المحليات CoMO الذي يديره كونسرتيم يتكون من مجموعة من الشبكات التي تمثل السلطات المحلية والإقليمية.

من مركز البحوث المشتركة للمفوضية الأوربية

بالتعاون مع مكتب الميثاق، سيساعد مركز البحوث المشتركة للمفوضية الأوروبية الموقعين في المسائل العلمية والتقنية التي يتعلق معظمها بمسوحات الانبعاثات وخطط العمل

يتم توجيه وارشاد الموقعين خلال العملية بفضل عدد من الأدوات والمنهجيات التي تم تطويرها بالتنسيق مع مكتب الميثاق CoMO.

من مؤسسات الاتحاد الأوروبي

إلى جانب الدعم من المفوضية الأوروبية، يستفيد الميثاق من الدعم المؤسسى الكامل بما في ذلك لجنة الاقاليم التابعة للاتحاد الأوروبي والتي ساندت المبادرة منذ بدايتها وكذلك البرلمان الأوروبي الذي شهد مراسم أول احتفالين للتوقيع على الميثاق، وبنك الاستثمار الأوروبي الذي يساعد السلطات المحلية على اطلاق امكاناتهم الاستثمارية.

قراءة المزيد الموقع الإلكتروني للميثاق متوفر هنا