السلسلة الثالثة من ورشات عمل مشروع CES-MED في مصر

نظم مشروع CES-MED ورشة عملٍ يومَي 14 مايو في مدينة الأقصر و 15 مايو في مدينة الغردقة موضوعها منهجية خطط عمل الطاقة المستدامة والمناخ (SECAPs).

حضر فعالياتِ اليوم الأول في الأقصر ممثلو المحافظة عن قطاعات البيئة والزراعة والنقل والكهرباء، وشاركوا في نقاش وعرض بخصوص بيانات جرد الانبعاثات المرجعي (BEI) التي تم تحصيلها.

وتم تقديم تصورات الأعمال المخطط لها في مدن أخرى مستفيدة في مشروع CES-MED كأمثلة لتوجيه عملية انتقاء مذكرات العمل ذات الأولوية في محافظة الأقصر، مع التركيز أساساً على مدينة الأقصر العاصمة والضفة الغربية التي تعتبر من أهم مواقع التراث العالمي.

 

وقد تم كذلك توظيف الرؤية الاستراتيجية التي تم تحديدها قبل ذلك ببضع أشهر للقيام بعملية تطوير مذكرات العمل، وتم الكشف عن تحديات إضافية عبر الدراسة الرائدة المُنجَزة في بلدة القُرنة التابعة، والواقعة في الضفة الغربية. وتلت ذلك حصة نقاش مفتوح حول حملات التوعية التي هناك حاجة ماسة لها وحول ضرورة وضع استراتيجية شاملة للتنمية الحضرية والريفية بشكل رئيسي، بما فيها خطة فعالة لتدبير المواقع التراثية.

إن وضع تلك الاستراتيجية يُقتضى لزوماً للتخفيف من خطر تدهور الضفة الغربية والقُرنة (التي تعتبر أحد المواقع التراثية الأهم والأشهر في العالم)، وسيتم تقديم تقرير حول هذه المسألة لسعادة المحافظ. كما سيتم التنسيق مع الخبير المالي لفريق CES-MED من أجل تحسين وضوح مذكرات المشاريع بحلول شهر يونيو.

 
أما ورشة العمل الثانية المنعقدة في الغردقة فقد افتتحها وترأسها سعادة اللواء عبد الفتاح تمام, السكرتير العام لمحافظة البحر الأحمر، وحضرها العديد من ممثلي المحافظة عن قطاعات بلدية مختلفة.

 
وقد تم عرض بيانات جرد الانبعاثات المرجعي وانعكاساتها للمشاركين ومناقشتُها معهم، كما تم شرح وتوضيح نماذج مذكرات المشاريع، مع تقديم الأنشطة المخطط لها في مدن أخرى مستفيدة في مشروع CES-MED كأمثلة محتملة بهدف توجيه عملية انتقاء الإجراءات ذات الأولوية، مع التركيز أساساً على مدينة الغردقة العاصمة.

وتمت على إثر ذلك مناقشة استراتيجية عن تنمية محافظة البحر الأحمر، وتم الاتفاق على الحيثيات المتبناة من أجل المضي قدما في إعداد خطة عمل الطاقة المستدامة والمناخ (SECAP).