شارك فريق CES-MED في الاجتماع الثالث للًجنة توجيه (SCM) مشروع العروض الحضرية المستدامة (SUDEP) باستضافة الاتحاد من أجل المتوسط (UfM)

انضم مشروع CES-MED إلى الاجتماع الثالث للجنة التوجيهية لآلية دعم مشروع العروض الحضرية المستدامة للجنوب (SUDEP South SM) والذي عُقد باستضافة الاتحاد من أجل المتوسط (UfM) في مدينة برشلونة (يومي 3 و 4 ماي 2017). اجتمع خلال هذين اليومين ببرشلونة أكثر من 50 مشاركاً يمثلون الدول الستة الواقعة في جنوب البحر الأبيض المتوسط (المغرب وتونس وفلسطين وإسرائيل ولبنان والأردن).

انضم الى هذا الحدث مسؤولون عن المفوضية الأوروبية، والسيدة إيرين مينكاسون  (Irène Mingasson) رئيسة وحدة البرامج الجهوية للجوار الجنوبي بالمديرية العامة للجوار ومفاوضات التوسع (DG-NEAR) لدى المفوضية الأوروبية، وممثلون عن الاتحاد من أجل المتوسط (UFM)، ورؤساء فرق مبادرات أخرى للاتحاد الأوروبي مثل السيد نجيب أمين رئيس فريق CES-MED والسيد كورت فيزيكارت (Kurt Wiesegart)عن مشروع كفاءة استخدام الطاقة في قطاع البناء في منطقة البحر المتوسط (MED-ENEC) وأصحاب مصالح وطنيون وجهويون عن البلدان المشاركة، وأتاح هذا الاجتماع فرصة لمناقشة وتشارك دروس عملية تنفيذ مشروع العروض الحضرية المستدامة (DUDEP) في البلديات.

ساهم السيد نجيب أمين بافتتاح المحادثات حول الخطوات المستقبلية اللازم اتخاذها في المنطقة بخصوص كفاءة استخدام الطاقة ومدن أكثر "ذكاء" (مع العلم أن إحدى البلديات المنخرطة في مشروع  CES-MED سبق ونالت بنجاح تمويلا لإجراءات الطاقة في إطار مشروع(SUDEP)، وكذا بخصوص تمويل التدابير البلدية المستقبلية وضمان الدعم للسلطات الوطنية (وما يشمله ذلك من تسهيلٍ لقدرة السلطات المحلية على ضمان التمويل والقروض)، وأخيرا وبشكل عام تمهيد الطريق لبرنامج الاتحاد الأوروبي القادم للطاقة والمناخ.

وتمت مناقشة أنشطة ومدى تقدم مشروع آلية دعم العروض الحضرية المستدامة SUDEP SM  باعتباره يتفاعل مع أنشطة ومدى تقدم مشروع CES-MED، وأتاح ذلك فرصة للتطرق للخطوات اللازم اتخاذها من الآن فصاعدا من أجل تطوير مدن أكثر كفاءة، أكثر اخضرارا وأكثر ذكاء في استخدام الطاقة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط.

وفي اليوم الثاني تم القيام بزيارة ميدانية لمدينة جرانوليرس (المنخرطة في ميثاق رؤساء المحليات والمدنCoM ) لكي يرى المشاركون نظام الإنارة العمومية باستعمال المصابيح المجهزة بالصمامات الثنائية الباعثة للضوء (LED) وكذا لمعاينة منشأة الطاقة الحرارية الجوفية في متحف المدينة.  

بدأ مشروع العروض الحضرية المستدامة للجنوب SUDEP  أنشطته في مستهل سنة 2015 ويعم نطاق عمله 12 مدينة في ستة بلدان في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط، ويتجلى الهدف العام لبرنامج SUDEP في مساعدة السلطات المحلية على التصدي لتحديات الطاقة المستدامة.