لبنان يستضيف النسخة الثامنة من منتدى الطاقة International Beirut Energy Forum

للسنة الثامنة على التوالي يرحب لبنان بمنظمي الطاقة "Energypreneurs"من جميع انحاء العالم للمشاركة في منتدى بيروت الدولي للطاقة (IBEF).

تم تنظيم المنتدى في الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر 2017 وشارك فيه العديد من المهندسين والمصرفيين وصناع القرار وممثلي الدولة وكذا العديد من المسئولين رفيعي المستوى لتبادل الخبرات وإعداد السياسات والحلول التقنية للتنمية المستدامة. 

خلال السنوات الماضية اكتسب المنتدى التآزر والتعاون اللذان جعلا منه حدثا هاما لقطاع الطاقة المستدامة، حيث يتيح المنتدى الكثير من فرص التعاون الإقليمي وكذلك التعاون الدولي.

ومن بين العديد من الجلسات التي تم عقدها هذا العام تم تخصيص جلسة نقاشية بعنوان "ماري نوستروم : تعزيز التعاون الأوروبي المتوسطي" حيث ركزت على مختلف مبادرات الإتحاد الأوروبي (EU) وطرق تعزيز وزيادة التعاون خلال السنوات القادمة.

قامت رئيسة وحدة التعاون الاقليمي والجوار الاوروبي في المفوضية الاوروبية (DG NEAR) ,  السيدة إيرين مينغاسون (Irène Mingason) بإلقاء الكلمة الإفتتاحية لهذه الجلسة. كما شارك مدير برنامج الطاقة وتغير المناخ في المفوضية الاوروبية السيد سيريل ديوالين (Cyril Dewaleyne) (برنامج التظاهرة). 

 

خلال تلك الجلسة تم استعراض وجهات نظر عدد من الجهات الوطنية والدولية مثل مشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط CES-MED  و"المشاريع التبيينية الحضرية المستدامة" SUDEP. حيث شارك SUDEP في المناقشة من خلال عرض الأعمال التي تم القيام بها في إطار تنفيذ المشاريع التبيينية وكذلك شارك كليماساوث Climasouth أحدى المبادرات الممولة من الإتحاد الأوروبي. حيث تم عرض النتائج التي توصلت إليها وأهم انجازات كليماساوث. 

 
 
وقام السيد نجيب أمين مدير فريق العمل بمشروع توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط CES-MED  بعرض خبرات المشروع والتقدم المتحقق في تنفيذه والدروس المستفادة من بلدان جنوب البحر المتوسط الثمانية التي يغطيها المشروع مع التركيز على الفوائد التي تعود على لبنان تحديدا. في حين شارك السيد اسامة القعسماني خبير الطاقة بالمشروع في الحدث الختامي الذي نظمته مؤسسة رينيه معوض (René Moawad Foundation) . حيث عرض السيد اسامة القعسماني بعض قصص النجاح للتآزر والتعاون بين مشروعي "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط" CES-MED و"المشاريع التبيينية الحضرية المستدامة" SUDEP خلال فترة عمل المشروعين وتحديدا بلدية أرده كأحد المدن المستفيدة من "المشاريع التبيينية الحضرية المستدامة" SUDEP.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
بدأ مشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط CES-MED " في يناير عام 2013. وكان من المقرر أن يستمر لثلاث سنوات، ولكن تم تمديد فترة عمل المشروع لمدة 18 شهرا ليستمر حتى يونيو 2017 ومرة أخرى لمدة تسعة أشهر ليستمر حتى أبريل 2018. 
 
الهدف الرئيسي للمشروع هو "تطوير قدرات السلطات المحلية في بلدان الآلية الأوروبية للجوار والشراكة – جنوب، لتصبح أكثر قدرة على وضع وتنفيذ سياسات محلية أكثر استدامة، مثل تلك السياسات المترتبة على الإنضمام إلى ميثاق رؤساء المحليات والمدن (CoM) وكذلك إعداد خطط عمل الطاقة المستدامة.
 
يضم المشروع 21 مدينة في سبع دول ومحافظتين في مصر.