نظم مشروع "توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط" يوم 7 نوفمبر فعالية موازية في اطار مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش

The Ambassador of the European Union Delegation to Morocco - Mr. Rupert Joy and Mr. Naguib Amin, CES-MED Team Leader

نظمت هذه التظاهرة بهدف تقديم النتائج الجهوية للمشروع منذ انطلاقه مع التأكيد على المشاريع الرائدة بالمغرب (البرنامج أسفله).

قدم الفعالية كل من السيد روبير جوي رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي بالرباط ، و السيد نجيب أمين رئيس فريق مشروع CES-MED، و السيد بيير كوتيه خبير رئيسي CES-MED


و بعد تقديم أنشطة مشروع CES-MED  و في اطار ميثاق رؤساء المحليات و المدن قدمت المدن المغربية الثلاث أكادير و بنسليمان و وجدة نتائج خطط عمل الطاقة المستدامة مع توضيح الاستراتيجيات الحضرية للجماعات المحلية والمقاربة الطاقية في السياق المؤسسي المغربي.

و بحضور رؤساء الجماعات تفاعل الحاضرون فيما بعد حول كيفية تطبيق و تفعيل مشروعات خطط العمل و تمويلها.

وبخلفية خلق آليات دعم خطط عمل الطاقة المستدامة المعدة بكل بلد من طرف فريق CES-MED مع السلطات الوطنية والجهات المانحة، أشار السيد جوي والسيد  كراوز أن الاتحاد الأوروبي بصدد دراسة إمكانية الدعم المادي الجهوي مع السلطات الوطنية في اطار سياسة اللامركزية بالمغرب.

وطرح التساؤل حول استمرارية الأنشطة ومآل مقاربة خطط عمل الطاقة المستدامة بالمغرب بشدة من قبل عدد من ممثلي الجماعات المحلية، والذين اقتنعوا أن الدورات التكوينية التي ستقام خلال الأسدس الأول لسنة 2017 ستساهم في هذه الاستمرارية لا سيما مع الدمج والدعم اللذان عرفهما المشروع منذ عام 2013 من قبل خدمات وزارة الطاقة والمديرية العامة للجماعات المحلية.

 

وبنهاية الفعالية قدم ممثل مجموعة هيومان ديناميكس ومستشاري مشروع CES-MED جائزة مباراة للشعر حول موضوع تغير المناخ.